عاجل .. العثور على جـ ـثة الربانة المغربية المتدربة بكندا بعد ثلاثة أيام من الغياب ..........

1 عدد المشاهدات
Published
عاجل .. العثور على جـ ـثة الربانة المغربية المتدربة بكندا بعد ثلاثة أيام من الغياب
------------------------------------------------------------------
رابط قناة "عرب سبورت":
https://www.youtube.com/channel/UCpWoBM-DhZogMRhedf1aYxw
------------------------------------------------------------------

"الأن نيوز" هي قناة خاصة بكل جديد اخبار وفيديوهات ستنقلكم الى عالم الأخبار والأحداث الجارية في وطننا المغرب.
نقدمها لكم بكل تجرد وموضوعية راجين من الله ان تنال رضاكم
فاذا كنت تريد ان تكون دائما على معرفة باخر الاخبار اتمنى ان تشترك بالقناة حتى تدعمني بالاستمرار وانا اكون شاكر لك ❤
التصنيف
أخبار

معلومة اليوم

عندما نزل الانسان الأول على سطح الأرض، كانت الأرض متوازنة وجاهزة لاستقباله والعيش فيه بهدوء وسلام ،

ولكن بعد تطور الإنسان واختراع العديد من الوسائل الحديثة، خاصة بعد أن بدأت الثورة الصناعية تلوث الأرض. مع مرور الوقت والتقدم البشري واستبدال كل شيء طبيعي بكل ما هو صناعي، تبدأ الأرض في التغير. التغييرات الأولى التي حدثت على الأرض هي زيادة درجة الحرارة والتآكل التدريجي لطبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشمس الضارة. لسوء الحظ، يتوقع العلماء أنه إ

ذا استمر الإنسان في تلويث الأرض، سيأتي يوم وستنتهي الحياة على هذا الكوكب الأزرق. أحد الأسباب الرئيسية للاحتباس الحراري هو قطع الأشجار

والاستخدام الواسع النطاق لمبيدات الآفات وإطلاق ثاني أكسيد الكربون من السيارات والمعدات الثقيلة. الحل الوحيد لحل مشكلة الاحترار العالمي هو زيادة المساحات الخضراء التي تنتج المزيد من الأكسجين، وتقليل ثاني أكسيد الكربون الناتج عن حرق النفط ومشتقاته، ومنع البناء على الأراضي الزراعية، واستبدال الصناعات التي تنتج ثاني أكسيد الكربون.

معلومات تاريخيه


الإسم الأصلي لمجمع أبو سمبل في مصر تم فقدانه، وهذه التسمية تعود إلى صبي صغير قاد المُستكشف السويسري بوركهارت إليه في العام 1813م، ولكنه كان مدفوناً تحت الرمال، ثُم جاء صديقه المُستكشف جيوفاني بيلزوني وحفر في الرمال، ليشكف عن المجمع في عام 1817م، ويحتوي مجمع أبوسمبل على معبدين، إذ إنه نُحت في الصخر في عهد رمسيس الثاني.[١٠]
الإله جوبيتر كان الإله الأعلى بالنسبة للرومان من بين جميع الآلهة، وكان يُعتبر إله الرعد، والبرق، والعواصف.[١١]
اختراع النقود يكتنفه الغموض، فالمؤرخ هيرودوت يقول أن الليدين هم أول من سك القطع النقدية، في حين أن أرسطو يدّعي بأن زوجة الملك ميداس من فريجيا هي أول من سك النقود، ولكن علماء جمع القطع النقدية يعتقدون أنه تم سكها أول مرة في جزيرة إيجينا اليونانية، وقد تم البدء في تبادل القطع النقدية في القرن الخامس، أو السادس قبل الميلاد.[١٢]
الفيلسوف الضاحك هو الفيلسوف اليوناني ديموقريطوس، وذلك لأنه كان يُولي اهتماماً بمفهوم البهجة، وهو أول من أشار إلى أن عالمنا هو جزء من عوالم أخرى في الفضاء، وأن مجرة درب التبانة هي ضوء النجوم الذي يصل بصرنا.[١٣]
 

لا توجد تعليقات حتي الآن