اليوم الـ 28 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

4


الفصل الرّابِع: إشارات اليد والذّراع 

****الإمساك باليد، الذّراع ،المِعصَم/الرّسغ:

العديد من أفراد العائلة المالكة البريطانية الرّجال مشهورٌ عنهم عادة التجوّل وأيديهم وراء ظهورهم  وذقونهم مرفوعة لأعلى ،أحد الكفيْن يمسك الكف الآخر وراء الظهر ، ليس فقط أفراد العائلة الملكية البريطانية هم من يقومون بهذه الحركة الجسدية المُميزة،إنها عادةٌ شائعة بين العائلات المالكة الحاكمة فى العديد من دول العالم.

**على الصعيد الشعبى فإن هذه الحركة الجسدية يقوم بها رجال الشرطة أثناء تجوّلهم على أماكن دورياتهم فى النبوتجية ، مدير المدرسة أثناء تفقده لممرات المدرسة وتجوله خلالها يقوم بنفس الحركة فكفيْه وراء ظهره ، وكذلك أى مدير أثناء تفقده مُوظفيه.

**بناءً على ذلك فتلك الحركة الجسدية تعنى التفوّق فى المنصب أو الرتبة الإجتماعية والوظيفية ، الثقة فى النفس ، وفى ذات الوقت فإن هذه الحركة تجعل من الشخص مكشوفاً لكل أجزاء جسده الحيوية الضعيفة مثل البطن/القلب/الرقبة ،أمام الآخرين كتصرف لا واعى يعبّر عن عدم الخوف (يقوم الإنسان عندما يشعر بالخطر بتغطية بطنه أو صدره بتربيع ذراعيه على صدره أو وضع قدم على قدم كنوع من الحماية لأجزاء جسده الضعيفة).

**ثبت من خلال التجربة أنك إن قمت باتخاذ هذه الوضعية (كفيْك وراء ظهرك) وأنت فى موقف توتر عصبى، كأن تكون فى مُقابلة مع مُراسل صحفى أو فى إنتظار دورك فى عيادة طبيب الأسنان، إن قمت بوضع كفيْك وراء ظهرك فإنك ستشعر بالإسترخاء والثقة فى نفسك من جديد، بل وأنك صاحب السلطة والنفوذ فى هذا الموقف.


**أثبتت المُلاحظة المُستمرة أيضاً أن الاشخاص الذين يرتدون الحزام المُشتمل على سلاح إطلاق النار حول بطونهم أثناء عملهم الذي يتطلب ذلك نادراً ما يقومون بوضع كفيْهم وراء ظهورهم ، ولكن بدلاً عن ذلك يقومون بوضع أيديهم على وسطهم/خاصرتهم ، كعلامة ثقة زائدة فى النفس ، فيبدو أن السلاح فى حدّ ذاته له تأثير كبير للإحساس والشعور بالثقة لدرجة أن حامل السلاح لن يحتاج لوضع كفيه وراء ظهره على الإطلاق.

**لاينبغى الخلط بين وضع الكفيْن معاً وراء الظهر وبين إمساك أحد الكفيْن بذراع اليد الأخرى، (كف اليد اليسرى تمسك بالذراع اليمنى قبل الكوع خلف الظهر) والتى هى علامة على الشعور بالإحباط وخيبة الأمل ومُحاولة للتحكم وضبط النفس، إنها مُحاولة  اليد اليسرى (مثلاً) فى الإمساك بالذراع اليمنى من أن تقوم بالتهور وأى تصرف أهوج، والمثير للإهتمام أنه كلما إرتفعت اليد فى الإمساك بالذراع الأخرى ( قبل الكوع، من الكوع ،فوق الكوع) كلما كان هذا يعنى إزدياد غضب الشخص، إنها إشارة جسدية تعنى ( إمسك نفسك يا واد !).

**عادةً ما تظهر هذه الإشارة الحركية على رجل المبيعات عندما يذهب لمُقابلة زبون ويقوم الزبون بجعله ينتظر فى صالة الإستقبال ، إنها محاولة ضعيفة من رجل المبيعات لتغطية عصبيته /النرفزة على جعله ينتظر وكأنه يستجدى إحسان أو صدقة، والزبون سيكون من السهل عليه أن يشعر بعصبية رجل المبيعات بيده التى تمسك ذراعه من التهور.

**الحل الأمثل فى موقف مماثل هو أن يقوم رجل المبيعات إن كان سيشعر بالتوتر بأن يضع كفيه وراء ظهره (الطريقة الملكية) عندها سيشعر بالإسترخاء والثقة بالنفس وأنه صاحب السلطة والنفوذ على الموقف.

المصدر: كتاب الإشارات للكاتب آلان بيز 1981.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.