اليوم الـ 21 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

5


الفصل الثالث: إشارات رَاحَة اليد/الكف:

****الصّراع المَحتُوم:

عندما يقوم شخصان كلاهُما من النّوع المُسيطر فإن صراعاً رَمزياً سوف يبدأ ولعدّة ثوان بينهما، حيث سيحاول كلٍ منهما أن يقلب كف الآخر ليجعله مُنقاداً له، والنتيجة لهذه المُواجة تأتى سريعاً حيث يظل كلا الكفين للرّجليْن مُتوازيان مُعبّراً هذا المنظر عن شعور بالإحترام كلٍ منهما للآخر ، هذه المصافحة الجادّة هى التى يقوم الأب بتعليمها لإبنه عندما يُريه … كيف يُصافح الآخرين كرجل!

****تمرين يتوجّب عليك إتقانه:

*إذا حدث وتلقيت مُصافحة هَيْمَنَة/مُسَيْطِرَة من أحدهم وأجبرك أن تكون يدك هى السّفلى فمن الصعب حينها أن تكون يدك هى العُليا، سيصبح من الواضح جداً وقتها أنّه صراع إن قمت بالمُقاومة.


هناك تكنيك بسيط وسهل للتغلّب على أحدهم إن باغتك فجأة وعلى غفلة وجذب يدك ليورطك فى مُصافحةٍ كهذه ، لن تتمكن فقط من الهروب من تلك المُصافحة بل وسُتعطى نفسك الفرصة لتخويفه بأن تغزو مساحته الشخصية الحساسة، لتُتْقن الأداء وتتمكن من تفكيك أى محاولة لمُصافحة الهيمنة وإفشالها عليك أن تتعلّم أن تتقدم خطوة للأمام بقدمك اليسرى تجاه الآخر فى نفس لحظة المُصافحة، الخطوة الثانية أن تُقدّم قدمك اليمنى للأمام باتجاه مساحة الرجل الآخر الشخصية (تخش عليه!)، الخطوة الثالثة تكون وقتها قدمك اليمنى بِمُحَاذَاة قدمك اليُسرى قريباً من جسد/ المساحة الخاصة للآخَرْ، لإكمال المناورة لنهايتها قم بهزّ يده ، هذا التكنيك سوف يسمح لك بأن تكون المُصافحة مُستقيمة أو أن تقلب يد الرجل الآخَر لتكون يده هى الخاضعة/المُنقادة، باختصار فإن غزوك لمساحة الرجل الآخر الخاصّة يجعله يضطرب لتتمكن أنت من قلب الأمور لصالحك.

*حاول أن تحلل طريقتك فى المشى عندما تقوم بالمُصافحة، فأغلب الناس يعتمدون على قدمهم اليمنى (مثل إستخدام اليد اليمنى) لكن البدء بالتحرك بالقدم اليُسرى يكون أصعب لعدم تدريبك عليه فإعتمادك على قدمك اليُمنى وتخليك عن اليُسرى يُعطى للآخر نقطة قوة ليستغلها ضدك ، إستخدام القدم اليُمنى يُقلل من المُرونة ويُعطى فرصة أكبر للآخَر ليكون هو المُتحكم فى المُصافحة ، بينما دخولك عليه بقدمك اليُسرى يشلّ تفكيره لأنها الجهة التى لم يعتد عليها.

*حاول التدريب مع زميلٍ لك مُعتمداً على قدمك اليُسرى وسوف تجد أنها طريقة بسيطة لكنها ناجعة لكى تتمكن من تحييد وإفشال أى مُصافحة هيمنة قد تصادفها وتقلب الأمور لصالحك.

المصدر: كتاب الإشارات للكاتب آلان بيز 1981.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.